وعلى مدى السنة المقبلة سيزيد الاستثمار في السكك الحديدية بنحو 500 مليار إلى تريليون روبية من بينها

أموال تجمع عن طريق الاقتراض من السوق، وينبغي تسريع وتيرة الاستثمار بصورة أكبر بعد ذلك لتحقيق هدف السنوات الخمس.

وقال برابهو، في كلمة لم يكشف فيها عن كثير من التفاصيل: "خلال السنوات الخمس المقبلة يجب أن تشهد السكك الحديدية تحولا".             

وأضاف أن الحصة المخصصة للاستثمارات من إيرادات السكك الحديدية ستزيد إلى 11.5% في السنة المالية

 التي تبدأ في أول أبريل ارتفاعا من 8.2% في السنة المالية الحالية.             

ويتوافر لدى الهند المزيد من الأموال للاستثمار بفضل الهبوط الحاد في سعر وقود الديزل الذي تعمل به معظم

القاطرات الهندية.           

وتدعم الحكومة أسعار تذاكر الركاب من إيرادات الشحن المرتفعة مقارنة مع دول أخرى.

وقال ممثل اللحكومة إنه يخطط لزيادة أحجام الشحن المنقولة عبر القطارات إلى 1.5 مليار طن سنويا من مليار طن حاليا.             

ويبلغ عدد العاملين بقطاع السكك الحديدية في الهند 1.3 مليون موظف ليكون أكبر قطاعات البلاد من

حيث التوظيف ومن ثم فإن إصلاحه يمثل قضية حساسة سياسياً.